الرئيسية / قصيدة النثر / دمـي .. اسامة محمد علي ( أسامة الزقزوق ) .. مصر

دمـي .. اسامة محمد علي ( أسامة الزقزوق ) .. مصر

%d8%a7%d8%b3%d8%a7%d9%85%d8%a9

 

سنابل دمي العجاف

تعثرت خطاها في حصى الليلات الطوال

وفي خصلات المواعيد الكذوب

وفي اقتسام صناديق النذرو

بينما الأرض مازالت بنا

تهوي

تدور

تلقي بوجها الشاحب في حضن  الغروب

تقرا تعاويذ الأمسيات الحزينة

وتريق فوق خرائطنا مائها المتخثر

تستبيح عرس الكائنات

المغيبة في اللا وجود

علي زهر البنفسج

تنام أغنياتها

تستطيل اواراقها

لكي تحجب قرص الشمس

ولكي تقول لنا

وللشعراء  الذين يسافرون في دمها

و في عروق القصيدة

والواقفون

علي وجنات أكمام حنطتها

التي أثرت براعمها

الموت  دون الحصاد

ودون الوقوف في وجه المتاريس

دمي مازال متعثرا في الطرقات

مازال يقاوم جمود النهر

خارطة الموت

الموشح بالتسابيح

والمعطر بقصائد المديح

……………..

…………………

……………………………..

دمي مازال     ي

ق

ط

ر

مني

والكل وجــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوم

 

……………………………..

 

شاهد أيضاً

بدأنا الحب .. نهاد خده .. الجزائر

… بدأنا الحب وأنهيناه وبطارية الهاتف ماتزال فوق 5٪ في ذلك الوقت أنجبنا طفلين الأول …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *