الرئيسية / قصيدة النثر / الضّفَّة ُ الأُخرى .. جمال الكناني .. العراق

الضّفَّة ُ الأُخرى .. جمال الكناني .. العراق

20117700_1887342414848400_1466808155_n

في هَجير ِ الرّوح ِ غَدوْت ُ مُغترِباً

مَشحوناً بِذاكِرة ِ النَّفْيِ

مُسَمَّراً أمام َ غد ٍ يَئوسٍ

عِند َ الشّرفَة ِ أَرقَب ُ تَشييعاً للوجود ِ

عَلى أكتاف ٍ واهِنةٍ

وَمَحاجِرَ بِلاعيونٍ

خُطىً تَجرُّ مَآسيها في مَوكب ٍ

صَوب َ جِسر ٍ لايَعرف ُ الايابْ

هُناك َ تَلويحة ُ قبر ٍ وتُرابْ

إنْ التَفتْنا يُبصرُنا الفَناء ُ

فَتَسلّلْنا عبْر َ الّلوعَة ِ

أومأتْ إلينا الحُفَر ُ :

مَقاييسُ بِحجم ِ الكيان ِ بانتظار ِ مَجيئِنا

مَساقِطُ الحُفر ِ تَتعهّد ُ بالإقامة ِ

هُناك َ يَنتظرُنا الصَّمت ُ المُطبَق ُ

حَيث ُ غُرِس َ لَنا

وَحان َ القطاف ُ

سارَعنا الخُطى لمحوِ خارطةِ الذّاكرةِ منَ المأخوذِ عليها

أَنبَجِس ُ مِنْ مَلامِحي مُرتَحِلًا صَوبَهُ

وَمَعي جَمرات ٌ مِنْ لَوني

لاحَنينَ يُمَزِّق ُ القَرارْ

لاطَلاسمَ تُنشِدُنا لتَفُكَّ مَكْمَن َ الأسْرارْ

في الضّفَّة ِ الأُخْرى

وُضوح ٌ يَتَصدّر ُ طابور َ الإنتِظارْ

دَلالَة ً

لِمَن ْ ضَيَّع َ زُقاقَهُ

مابَين َ فَناء ٍ وَتَلاشٍ جِسْر ٌ يَحمِل ُ نعوشا ً

 

كَكَفٍّ عَلى مُلتقى

خُطوطِه ِ

شِعابٌ صالَ وَجالَ  بِها المَجهول ُ

وَالامتِثال ُ يَحمِل ُ لِلطّين ِ وَجعَه ُ وَإخفاقَه ُ

أقاصي النُّبوءةِ جاءَت ْ

بِرَبيعٍ واهِمٍ مَلْقاهُ الجَدْبُ

 

تَخَلَّتِ الخَطَواتُ وَصَدأَ اليَقين

إنتَهتْ رَقصَة ُ المَطرِ

وَلمْ أشمْ رائِحةَ التُّرابْ

…………………………

 

 

شاهد أيضاً

بدأنا الحب .. نهاد خده .. الجزائر

… بدأنا الحب وأنهيناه وبطارية الهاتف ماتزال فوق 5٪ في ذلك الوقت أنجبنا طفلين الأول …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *