الرئيسية / القصة القصيرة

القصة القصيرة

ثلاث هدايا إلى سلمى .. حسام المقدم .. مصر

… إلى تلك الرضيعة، التي أصبحت تمسك في يدها 14 سنة بالتمام. ……….  (1) ما لم تَقُله سلمى:   حبيبتي سلمى في شهرها الثامن. كنا قد استقبلنا جُلوسها بمفردها في منتصف السادس. في البدء رُحنا، أنا وأمها، نُجلسها ونسندها بوسائد صغيرة تحوطها كسِياج طري. ومرّة فمرّة نزعنا الوسائد فاستقرت قاعدة، …

أكمل القراءة »

صحوت من نومي مفزوعا .. محمد الأمين محفوظ .. مصر

…  أنادي على من في البيت من أهلي فما من مجيب!!!!! أين ذهب هؤلاء؟!! طرقت كل أبواب الحجرات حتى دورة المياه…… لم أجد أحدا….. الضوضاء المعتادة كل صباح لا وجود لها…. بكاء طفل ابن الجيران أين ذهب؟….. نظرت من الشرفة لأرى حال الشارع فلم أجد ماشيا ولا راكبا!!!! لا وجود …

أكمل القراءة »

ما بين حياة وموت .. سوسن حمدي .. مصر

… احتجزتنى الممرضة فى حجرة ملحقة بحجرة الأشعة … لا تبدو حجرة فى الواقع ، وإنما ثلاثة جدران وستارة مهترئة . وعدد من جلابيب الأشعة البيضاء، نصحتنى بخلع كل شئ معدنى وإن كنت أرتدى قرطا صينيا فمن الأفضل خلعه وخرجت جاذبة خلفها الستار لتترك لى فرصة تغيير ملابسى . جلست …

أكمل القراءة »

زيارات ليلية .. حنان عزيز .. مصر

… وكما تنتظره كل مرة فى موعد عودته، ظلت واقفة حتى وضع المفتاح في الباب، وقبل أن يهمس بندائه الخافت عليها، كانت في استقباله، حيث تلمست الطريق الخالي إلى الحجرة، فدخلت معه، وأغلقت الباب من الداخل، وكعادته كل مرة، كان قادما وفي يده البنفسج، وحين ضمها، أحست بملابسه قطرات مطر، …

أكمل القراءة »

الخروج إلى الشرفة .. حنان عزيز .. مصر

… ثوان معدودة وتحلق بعيدا كما تتمنى دوما، حين ينفتح باب الشرفة على آخره، وهو يلاحقها كثور هائج، لتلقى بنفسها، لعلها تشعر وهي محلقة في الفراغ بالخفة، كأنها ريشة في الهواء، وتتذكر كيف كانت منذ قليل تسير في الشارع خفيفة كغزالة، وأمارات الافتتان في العيون، وخلايا جسمها تشعر بالهواء يتخلله …

أكمل القراءة »

أمطار صيفية .. حنان عزيز .. مصر

… أسير قدما دون الالتفات إلى الخلف، تراودني رغبة مستعرة في تركه ينادى بعلو صوته، ولا ألتفت، أسير كقطار إلى الأمام، ولا ألتفت، فيما قطرات المطر الصيفي لم تعد تترك أثرا تحت قدمي على أسفلت الشارع، هو الرجل الثالث في حياتي، هل أقدم على نفس التجربة؟ لاح لي في البداية …

أكمل القراءة »

إنهيار .. صفاء فوزى .. مصر

… مرهقة هي ، تحاول أن تكف عن التفكير، وتخرج من دوامة الإكتئاب ،تعمل كثيرا إلى حد الإرهاق ،فتعود للبيت متوترة ومنهكة . تجد زوجها وأولادها عادوا من المدرسة تبتسم إليهم ببرود ، وتدخل المطبخ تجهز الطعام كعادتها . يتناولون الطعام ثم حوار بارد مع زوجها عن العمل ،حوارات متكررة …

أكمل القراءة »

الرحلة .. سعد الساعدي .. العراق

” الوحة للفنان / علاء سمير الشوربجي ” … كانت خائفة من هذه الرحلة التي طالما ترددت أن تكون معها..تتحاور مع نفسها لتتخذ القرار ،وأخيرا حملت باقة ورد احمر وانطلقت.. لكن المفاجأة حدثت حين رجعت من رحلة عشقها بحقائب مثقلة بالالم والأحلام المتكسرة ..!! ……………………….

أكمل القراءة »

صورة حديثة .. عبد الرحيم عبد الهادي .. مصر

… سأقول لها أنها هدية , وليحدث ما يحدث , أخرجها من الكيس و أقلبها في يدي , 22.2 ميجا بكسل , والزوم يستطيع التكبير حتى 28 ضعف , أما الذاكرة مساحتها30 جيجا , هل يوجد أروع من هذا  ؟ , سأبدأ  بالجسور الحديدية علي النيل , من دمياط حتى …

أكمل القراءة »

القتيلة (من مجموعة حكايات نسيها أصحابها) .. مصطفى البلكي .. مصر

… ماتت وهي تمارس الحب! لم يكن هذا هو الخبر الذي هز المدينة ذات أصيل عاصف, ولم يكن الفعل محرمًا, فالجميع يمارَسَ الحب, والجميع يرون أنه ضروري حتى يوجد ما يطلق عليه السلام النفسي, لذلك لم يقف الكثير ممن شدهم الخبر أمامه, لكن عَمْرُ القتيلة هو ما جعل هامش الدهشة …

أكمل القراءة »