الرئيسية / شعر عمودى / يـــا نـيـــــل .. د.خـيـرى السـلكاوى .. مصر

يـــا نـيـــــل .. د.خـيـرى السـلكاوى .. مصر

13310638_1595967647399237_5027198689074759171_n
..
شَـهِـــدَتْ بـحـُسْــن صنـيعِـكَ الأيــامُ
و تـرعْـرٓعـتْ فــى حـِضـنكَ الأحــلامُ
..
و سَــمـا عـلى رِفـْـديـكَ نُـبـْلُ مـلامِـحٍ
نـَسـجــتْ حـُــروبٌ نــورَهـــا وســلامُ
..
لا الـشــانـئــون تَـبــوأتـكَ عـُروشُـهـم
كـلا و لا سـَــــلـبـوا شــــذاك لِــئـامُ
..
فـهُـنـا لُـويـسُ هَـوى أسـيـرًا مُـذْعِـنـًا
كالـذئـبِ حـِـيــنَ يَــرومُــــهُ ضُــرْغـام ُ
..
و حـَصـدتَ من كل الدهـورِ ربيعَهـا
فـتـعَــطـَٓـــرتْ بـعــبـيـــرِكَ الأنـســـامُ
..
وعـلى الضفـاف نما يـراعُ قريحـتِى
وتـوضَـأَتْ مـــن طُــهـــــركَ الأقـــلامُ
..
فـاسْـتـمـرأَتْ كـلُٓ الـقـوافى أحْـرفِـى
و تــَـرنــمـــتْ بــهــديــلـكَ الأنــغـــامُ
..
مُذْ كنتُ فى حِجـرِ الطـفـولةِ أسْـتقِى
لـم يــدنُ مـنى فـى هـــواك فِــطــــامُ
..
أرنـُـو فـيـرتـســمُ الـجـمـالُ بـأعْـيـُنِى
و كــأنــَٓـك الــفـــرشـــاةُ والـــرَٓســـامُ
..
يحكى لــنـــا جَــدِٓى حـكايــاتٍ زَهُـوا
فــيـهــا و قـــدْ أبـْــهَـرْتـهـُـمْ أعـــــلامُ
..
فكأن هِــيـــرودُوتَ حـــيـن بـهَــــرْتـَــهُ
تـَــرْوىِ بـسـحــركَ خـافـقـيـــهِ مُــدامُ
..
يــزدان بـالـقــول الـرشــيــد لـســانُـهُ
لـَكــنْ هـِــبـاتُ الله فــــيــكَ عـِـظــــامُ
..
و كأنَٓ نــابــلـيــون حــيــن سـحــرتــهُ
يـنـثـــالُ مـن رئــتــيــه فــيــكَ مــــلامُ
..
فـيــقـــول آهٍ لــو مَــلَـكْـــتُ زُلالـَـــــــهُ
مــا كان يـُفــقــدُ فى المـصـبِٓ جــرامُ
..
كــل الـحـضـارات الـتـى مــرَٓت هـنـا
يَــشْـهـَـــدْنَ أنــَٓــك نــاسِــكٌ وإمـــامُ
..
صـلَٓيتُ خـلـفـكَ فـى مـدائـن نهْضتى
نَـبـْنِى وتـُحْـصِى مَـجـْــدَنـا الأعـْـوامُ
..
و الـنـاس بـيـن موحـديـن و ملـحـديــ
ن جمعـتهـم في حـبِّ مـصر فـهامـوا
..
مــاذا أقــول و قــد بـنـيـت حـضـارة
سـطـعــت بــهـا رومــا وامـســتـردامُ
..
نـروى شـموخـك من شـمـوخ إبائـنـا
و شـمــوخــنـا يــرويـه مــنــك غـــرامُ
..
ولى خـريف العمـر حـيـن سـقـيـتـنى
حــلـو الــشـــراب و ولـــت الأســقـامُ
..
و تـلـقـفـت كــل َٓ الـحـبـال عـصـيُٓـنــا
و نــمــا يــبــجـــلُ والـــديــه غـــــلامُ
..
أرضـعـتــه يـا مـصر أنـسـام الـتـقى
يـصحـو عـلى صـدر الـهـوى ويـنــامُ
..
مـابــال من آخـيـت بيـن شعــوبـهــم
و شعــوبـنـا تـنـــأى بــهــم أوهـــامُ
..
أيـبــدلــون تـجــافــــيــا بـوشـــــائـج
عـبــر الـعـصـور شـدا لـهُــنَٓ حــمـامُ
..
و تعـانـق الزيـتـون فــوق غـصـونـهـم
و غـصـونـنـــــا فـانـــزاحـــــت الآلامُ
..
يفضى الغـمــام بســره فى أرضهـم
و بـســر أرضى يــرتــويــك غــمـــامُ
..
إن يـقـطـعــوا حــبـل الوصال ففعلهم
تـالله فـى عـــــرف الـحـــرام حــــرامُ
..
سـر نحــو هام المجــد واحـفظ عهدنا
و الـعـهــدَ يحـفـظ فى الـقـلـوب كـرامُ
..
واعــلـم بــأنــــا قـــد بـنـى أرواحــنـا
نــهــرٌ و قــلــبٌ نـــابــضٌ و هُـــيـــامُ
..
من ذا ســواك يـقـص لى مجـد الألى
حــفـظــت نــبـــوغَ عـلـومـِهـم أهـــرامُ
……………….

 

شاهد أيضاً

قُرطُبَة .. محمد ملوك .. مصر ” القصيدة الفائزة بالمركز الأول في جائزة الشاعر الكبير عبد الستار سليم “

… تَتَأَلَّقِينَ وأنتِ محضُ سرابِ يا عُمْرَ من تَـــرَكُوهُ طَيَّ كِتَابِ صابٍ إليكِ ولازمانَ سوى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *