الرئيسية / القصة القصيرة / هذا ما كان من أمر السرير .. مرفت العزوني .. مصر

هذا ما كان من أمر السرير .. مرفت العزوني .. مصر

14370306_243448106057533_1284394268732700692_n

” السرير – السرير حسبى الله ونعم الوكيل”
صوت الرجل المخنوق بالبكاء والانكسار وقلة الحيلة،
جعل الواقفين خارج حدود حجرة العناية المركزة – انتظار لما
قد يأتى – يرافون لحاله
– أنا جاهز ، جاهز والله للعملية، الضغط مظبوط، والسكر،
لما قلت للدكتور لاقيت سرير ، حدد الميعاد ، النهاردة ،
يا دوب خرجت من الحجرة أشوف الدكتور ، رجعت لاقيت
السرير احتفى بالهدوم
نظر إلى ابنته التى تحمل على كتفها طفلا رضيعا
– قلت لك استنى جنب السرير ،ضحكتى، قلتى مش هيهرب
-كان ضرورى أكون معاك
-ليه ! عيل هتوه ،
تأمل الرجل الوجوه من حوله
– حد شاف سرير فايت من هنا
ابتسمت امرأة
– طلع بنتك تشوفه ،فى عنبر النسا
صعدت الابنة إلى حيث أمرها ، وعاد هو إلى قسم “باطنة
رجال” يدخل كل حجرة ويخرج مرددا
– السرير ،حسبى الله ونعم الوكيل

……………..

شاهد أيضاً

زيارات ليلية .. حنان عزيز .. مصر

… وكما تنتظره كل مرة فى موعد عودته، ظلت واقفة حتى وضع المفتاح في الباب، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *