الرئيسية / عربية / ملتقى جروب جمعية شعلة الابداع العربي الشعري يوم 5 ديسمبر 2018 … مجموعة شعراء عرب

ملتقى جروب جمعية شعلة الابداع العربي الشعري يوم 5 ديسمبر 2018 … مجموعة شعراء عرب

 

 

 

 

 

 

 

 

الشاعر / أشرف عزمي / مصر

ضوء على الأرجح
تجسد فيكِ
أو تجسدتى أنتِ فيه
ربما حالة نادرة من الفناء
الذى يعنينى
حيرة كلماتى
التى نادرا ما تحدث لى
سأترك لكِ صمتى
فأنصتى إليه جيدا
فقد يكون بليغا

……………….

حضوركِ مؤلم
كغيابكِ
كان حضورك وطن
الآن غربة !
حين زرعت الحلم
بروحكِ
لم أكن أعرف
أنى أكفنه
هكذا احترفتى نزع
أجنحة الحلم
وئد أجنة السمو
أفاق حلمى
لن يحتويها قبر
انعمى بالساكن فيكِ
حلمى يخصب الكون
يشكل الآفق

……………….

الشاعر/ عبد الحميد الشنتورى / مصر

قلبي وخاطري يراك

وتبقي عيني

علي أملها وامانيها

وان طال الزمن

سترى يوما أمانيها

……………….

أخشي أن يطول صمتي

أمام عينيك

ولا تغرب شمس يومي

وتتوقف عقارب الساعة

لحظة لقائك

……………….

مالي والحظ يعاندني أمامك

وقلمي لا يجد أبجدياتة

ويعصاني

ويهوي الصمت في رحابك

وكأنه يقول في عيني

كل مناجاتي وكلماتي

 ……………….

كيف أبتعد عنك

وأنا أسير هواك

وكيف أنساك

وشفاهي أدمنت إسمك

……………….

أنا من لقاك مرة صدفه

وطبعتي علي خدي قبله

ووعدتيه باللقاء

مره بذات المكان صدفه

ومن حينها أحلم به

 أن ألقاك ولو صدفه

……………….

الشاعرة / نادية لطفي / مصر

تراقصني حروف الحب همسا

تداعبني فاسكر من شذاها

فتحنان الحروف يذوب شوقا

وجفو القلب يأسره لقاها

……………….

مطرزة عناقيد التمني

ازاهير من الاشواق تسري

 دنوتُ لأقطف الآمال منها

و أنثرها شذىً في روض عمري

. فلم أحصد سوى شوك التجني

و وخزٍ مؤلمٍ في قلب زهري

……………….

الشاعر / طارق الرجال / مصر

ارسميني فوق موج البحار

زورق عتيق يحن الي المزار

اعانق بسمات العابرين في ليلي

حكايا الورد للورد أريج الأزهار

فراشات الخميل تعزفك قصيده

تزين الياسمين فتبسم الأشجار

أنا لست سوي غريب راحل

بليل أاا نستني في وحدتي الأمطار

أتلو صلاتي حزينآ قبيل الهطول

عل وجهي الحزين يعرف النهار

  ……………….

دعني احبك كما اشاء

ارسمك فوق السماء نجومآ

قمرآ ربما شتاء

يأتي يبللني ذات مساء

اراقصك وحدي اطايب فيحاء

……………….

قد كنا انا وانت الليل مركبنا

والحب مجرانا يهدهنا ويروينا

من ظماء وعلي ضفاف النيل

تنبت أغانينيا فلآ وردآ وياسمينا

……………….

رغم الاحزان انت تسكن فؤادي

تتربع في ذاكرتي تحتل وجداني

اراك في ابتساماتي تربت علي كتفي

وتمسح عن مقلتي سهادي ودمعاتي

……………….

الشاعرة / نجلاء خليل / مصر

ساري الليل

 قمر كامل

وأضواء ترقص

وانا يسألني الليل أحجية

تزعزع الروح

فيهاجر قلبي علي معراجه

ويخترق حجب السماء

لحظة ٌ حالة وله ودوران

وانجذاب شوق لايحتمل

ونعيم مقيم

وخلود يصرع الموت

وفناء فيه بقاء قمر كامل

ودموع تغسل الإثم

فتلمع عيوني ببريق الطهر

وأنت الحبيب

وأنا التي لست أستطيع شيئاً

سوي الإنجذاب

يقبل ساري الليل

يسابق الغيمات

ومعه ستر مسدل

يسابق القمر

ويصطحب النجوم

ويهمس في روحي

من تحبيه يحبك

فهو الحب

و من خلقك لاينساكِ

الله الله سرا

الله الله همساً

الله الله الله الله

ماأحلي النفحات

……………….

تحمم البحر بالمطر

فتناثر اللؤلؤ علي الشاطئ

فإنتشت الرمال

وتوهج الأفق ينبض بالنقاء

أيها القمر لاتخف

لن تضيق بك صفحة الماء

فحين يجن الليل

تحتاجك أشرعة الحنين

……………….

هذه أنا

دون ان تبصرني

يتسرب عطر الياسمين

من حدائق احتضاري

والليل مطروحا بلا عيون

اقاوم النسائم

الف مهر يركض

في شراييني كما الاصفر

المغزول في وشاحي

يعانق حرير شعري المجدول

يعانق الوقت

قلقي وانت

الحضور الوحيد الغير مرتقب

ياعدو الثلج

الفجر بين عينيك

يمنح البلابل الضجيج

……………….

الشاعر / حسين عيسى / العراق

قالوا السكوت من الذهب

والكلام الفضة عبق اللجين

إنتفضت كسكران من الغضب

وتاهت أقدامي حائر الخطوتين

تملكني من الذهول العجب

وضممت رأسي بحنان اليدين

تأملت مليا” وأصابني الوصب

سرحت بشاطىء بحر الدمعتين

ياحبها برياك أنشدت القلب

من حرم علينا تغازل العينين

أجريمتي عشقتها كحبات العنب

وشفاهها الخمر وخمائل اليقين

……………….

باعدت مابين الضلوع

ومددت أشرعة الرموش مهدا لتنامي

أغنيك قصائد عشقي اللازوردي

المضرج بنار شوقي وهيامي

الكحل من بؤبؤيك حالك الفرح

وجبينك الوضاء لكم فاح بأيامي

ياحبها كنت الحزين شارد القلب

ياقلبها أنعشت القلب بنض سامي

……………….

يستفيق الفجر من بريق عينيك

والنهار طرزته بجمر فرح خديك

وإخضرار الحياة من ربيع مقلتيك

والشمس تراقصت كغنج خصلتيك

والحب بلسم أمانيه بعطر إنوثتك

أيتها الأنثى شاغلة القلوب حنانيك.

……………….

الشاعر / عبد المطلب الشرقاوى / مصر

مدين إليك

و أشعر أني أسير لديك

و أن العمر و إن طال يوما

بعض الدقائق في راحتيك

……………….

خذيني معك ،
ألق رحالي بأضلعك ،
و توسديني
في الغداة ، و في العشي
كمخدعك
و تحدثي أو فاصمتي
فإن قلبي يسمعك.

……………….

الشاعرة/ سالي عبد المنعم  / مصر

أكان علي أن أسعى
إلى حب
من النسيان
إلى حبر
و ربان جليل
يبدع العرفان
ليبتدئ الحوار الفذ
بين الشوق
و العصيان!!

……………….

رسمتكَ في تناهيدِ الليالي …
نجوماً من أمانٍ ليس طرزا
شممْتُ العطرَ من أنسام روحي…
وأذكرها بفخْرٍ…… فيك عزّا
أنا من كنتُ أهْذي في جنوني ..
حسبتُ الشّوْك في كفيكَ خَزّا
رجوْت الهمْس من شفتيكَ عمري …
وأعشق من جنونِ الحرْفِ وخْزا
ألا يا قلبُ كم عانيتَ شوقا…
تؤوبُ لمهجتي فتصيرُ كنزا

……………….

على لغتي انتشيتَ فصرتَ شِعري
ويأسرني ويطلب فيكَ أسري
تشير إليك أمسية انتمائي
وأقسمُ أنّني ماكنتُ أدري
بأنَّ الشوق يخفقُ دونَ وعيٍ
كنهرلا يُبالي حينَ يجري

……………….

ليلي اعتزازُ الناي حينَ تكفّلَ الـ

الشعر المسعّرُ أن يكونَ غرامي
قد عدتُ أحسبُ كم غرقت ببعدكم

لغةُ التوجّعِ أهدرت أرقامي

……………….

الشاعر / أيمن الفالوجي الأسواني / مصر

جميلة ٌ في مشاعري تسري
وقلبي لها وطن
كيف تجعلين الشوق حارقٌ ؟
واختيارك له سكن
قلم له مداد يُغازل فرحتك
ويواسيك المحن

……………….

يا مُهْمِلاً لِمشاعِرى إحزر
فَمَشاعِرِى تحرق مَنْ حَولها
راجعاً مُتَلهِفاً فَلكِ مِنى السلامْ
وإياكَ إياكَ أنْ تحرق مشاعراً
امتزجت بِشَطْرِهَا بلا عِنْوانْ
فَسافَرتْ عِنْدك بِأمانْ
وَيا عَاشِقِى مَهْلاً فَقدْ حَطمنا الهوىَ
وَتبعْثرت أشْوَاقُنَا . تُرىَ مَنْ الذِّى جَنىَّ
تُرى من يُخْبرُنا عَن الأسباب ؟.

……………….

تجمدت كلماتي لِوصْف ذَاتِك
فَأَيْقَظَنِى غُرُوُبكِ . لا للآفِلِينَا
فَلا تَحرقِى بالشوق قلباً
وانتى بداخِلِه ألا تَعْلَميِنَا
فَأصحُو اترقبُ خيالاً لها
واغْفُو لِتشرق نَوْمَ السَابتينا

……………….

كُلُهُمْ عَشِقوا الجمال لحُسْنِها
وَعِشُقِى لهَّا نَبْعُ العاشِقيِنَا
فيا نَاقِشاً لِحُسْن فيها مُتَغزلاً
اكتب لها شعراً يفوحُه الياسمينا

……………….

قلم ثائر للكلمات منتبه
فهل قرأت الكلمات بيقين
لضوضاء بداخلنا ثائرة
وصمت يهتف في انين
له صريخ يبغي العلا
أسير في جوف الحنين

……………….

همسات عاشق

قلبي
هائم يُنشد بالحروف قصيدة
نقيه من الوثن
تُصاحبها روح جميلة
وقلب فيها فطن
فى خصام مع سبات ليلٍ
متوقف مع الزمن
كأن الصبر خليلٌ يُجالسني
بين يقين وظن
وظلمة الليل رغم انفرادي
اشتاق لها واحن
لعل طيفك يؤنس وحدتي

……………….

كَتَبتُ ما أَمْلَتْهُ علىَّ خَواطِرِى
وَتَعطَرَتْ دَفَاتِرى بالريحاَن
وأثْمَرت بَيَّن الحُرُفِ مَحَاسِنِى
لِتَمُدُكِ سَعَادةً الوُجْدَان
وإن تَمادَيْت فى الجفا مُتَصنعاً
فَلَنْ يُعْطِيك وجداني إلاَّ الحنان
وَليتك تَعرفُ أنها أشواقٌ
أشواقٌ لبُعَادِك تَملكتها أحْزانْ
وإنْ لَمْ تَعرفْ لِكتابتِى تفاخُراً
فقلمى يُوحى إليكِ أيْنَ المكانْ

……………….

الشاعر / حميد الطائي الطائي / العراق

الآن مطر مطر
انتظرك تحت زخات المطر
والبرق والرعد
تبللت ملابسي
لم. تحميني اوراق الشجر
مطر غزير
وطريق عودتي اندثر
متى تأتين انتظرك
وكيف يعاني المنتظر
تأتين في موعدك
او. قبيل اذان الفجر

……………………

شاهد أيضاً

“الفجيرة الثقافية” تطلق مبادرة “سجّل أنا إماراتي” احتفالاً باليوم الوطني الـ 49

… “الفجيرة الثقافية” تطلق مبادرة “سجّل أنا إماراتي” احتفالاً باليوم الوطني الـ 49 الإمارات، الفجيرة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *