الرئيسية / مقالات / كيف يمكن أن نحيا طبيعيين .. ميرنا دقور .. لبنان

كيف يمكن أن نحيا طبيعيين .. ميرنا دقور .. لبنان

18953004_1602582073088341_5414999831052930094_n

كيف يمكن أن نحيا طبيعيين في واقعٍ غير طبيعي، كيف يمكن أن نقطف ثمار الحياة من أغصان الحياة الحقيقية ، حتى أحلامنا أصبحنا نخاف عليها من غدر الزمن،، أصبح عالمنا مضرجآ بالحقد والأنانية والإنتقام والعنصرية وتكفير الآخر، وأصبحت النفوس مصبوغة بالطائفية، إننا نعيش بسجن كبير إسمه الإقتتال باسم الدين، ندعي العيش المشترك نكتب شعارات ملونة عن احترام كل الأديان ونهتف بمحبتنا لكل الطوائف والمذاهب وفي اعماقنا مثقلون بالكراهية ومشبعون برفض الآخر ونعيش ازدواجية واضحة،،مشبعون بالعصبيات نشرع أبوابنا للأفكار السوداء، نفتح قلوبنا ليعبث الشيطان بها ويغريها ونغلقها في وجه الاله وخلقه،، نعيش الإيمان المزيف، نستغل الإنسانية باسم الدين، ونغمض أعيننا عن حقيقة النور الالهي، الإيمان الحقيقي ليس بالشعارات الدينية او بالمظاهر المزيفة أو بأمكنة نعتبرها مقدسة ونسجد لها، الايمان ليس بصوم الأجساد فقط أو واجب الصلاة، الايمان الحقيقي ينطلق من أعماق الروح وهو أن نوثق حضور الله بقلوبنا وبعقولنا ونجسده من خلال أعمالنا، الله يريد قلوبنا وليس أجسادنا وما نرتدي، أو بطوننا وما نأكل، لماذا نبحث عنه بعيدآ وهو أقرب إلينا من حبل الوريد، طريق الجنة ليست بنحر الأعناق وتكفير العباد، ليس بطرد المواطن من أرضه، ليس بتقسيم البلاد وتدمير تاريخها وهويتها وحضارتها، طريق الجنة درب مضيئة بنور الاله، نسجد له ونمجده بمحبتنا لبعضنا، بقبول الآخر واحتضانه، بالنفوس المستنيرة والقلوب المتقدة بالمحبة، بالرحمة ومعانقة كل الأديان والطوائف والمذاهب بكل اختلافها وتنوعها، الإنسان أجمل لفظة نطق بها الله، وجمال الله بالصفح والتسامح والرحمة ومحبة الإنسان للإنسان،،،،، الحياة جمال لنتأملها ونعيشها بعيدآ عن لغة الحروب والموت،، الحياة هدية السماء فلنحافظ عليها،، ومن لم يتذوق سر كأس الحياة على الأرض لن ينالها بمكان أخر،،،،،،،

……………..

شاهد أيضاً

فيلم ( Contagion ) أو ( العدوى) الأمريكى واالكرونا .. سوسن حمدي

… يثير فيلم ) Contagion او ( العدوى) الامريكى والذى تم انتاجه فى عام 2011 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *