الرئيسية / قصيدة النثر / كروان على نافذة جهنم .. عاصم المراكبي .. مصر

كروان على نافذة جهنم .. عاصم المراكبي .. مصر

أرمله – أربعنيه – خدّها جمْره

وانا م الشباك شايف – مش متشاف

على قدّ ما كنت مع الشياطين متصالح

كنت بخاف

قُصره

اللي بيبحث عن ذاته

أجمل شيء ف حياته – لازم يختصره

و حبال الأيام بتشدّه – يروح –

قلقان

قلبه التقلان بالنّهد و البحث و بيوت الرب

مابيرتحش ف دَرْب

ولا يتحمّل روحه – جدار

و ف بحر فراغ المنوَر – سيبت مراكبي

مرّه أصفّر

أدندن أغنيه

أعلّق ع الشبّاك زهريه

أردّد فى آيات بتأكّد – مكْر الله

وهي – بحطبها الناشف جوّه جهنم

ولا حدّ ف عونها

جوايا شيطان بيردّد

“إرحم تُرحم

على صاجها الساخن – مطر

معقول – اللي بيطفي النار – يسكنها!”

يارب …

إشمعنا بيوت الغرب – مابتتألّمش

مافيهاش لاجئ

ولا طوابير ع العِيش و العَيَا

ولا شيء لازم – وماجاش

ولا شاب معدّي التلاتين – بشفايف مادقتش القبلات

ولا مسجون على ذمة حاجه معملهاش

ولا غنوة قلب حزين – مابتتغنّاش

ولا أرمله من غير راتب

دانا حتى يارب بابصّ عليها – مابكلمهاش

وباروح ويّاها جهات حكوميه – لله

علشان مصالحها – اللي تملّي مابتتقضاش

وبصلّي – وبصوم رمضان

وبطلع شعر كتير ببلاش

مع ذلك …

والشمس بتطلع من ضهري

بتنوّر ف بيوتهم واحنا

الشمعه يارب مابنشُفهاش

شاهد أيضاً

الكمامة .. طلال سيف .. مصر

… ( سرد لا نثر فيه ) انتبه لا تلبس الكمامة لا أحد فى العالم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *