أخبار عاجلة
الرئيسية / القصة القصيرة / قصص قصيرة جدا .. عبدالله عبد الباقي .. مصر

قصص قصيرة جدا .. عبدالله عبد الباقي .. مصر

14009842_957931044329557_1579622679_n

إختبار

جاء ،من أقصى ضميره. صائحا .أن تكون عدلا . أن تكون رحيما . أن تكون رؤوفا .  إياك أن تكون خوانا . التفت يحمل رأسه مدرجة في دماء أفكاره.

…………………

الشاهد

وقف مزهوا، تتساقط قطرات الندى من عينيه ،تتلقفها زهرات الإقحوان ،تأملت عينيه الرخامتين ،وجدتهما محفورتين بإسم  الشهيد فلان…..

………………

سبع سنبلات

غازلنني بذهبيتهن اللامعة على استحياء يجلسن في كنف الصومعة الطينية ، صوت

جدتي يحذرني : إياك أن تفتح الصومعة فهن بركة يوسف …

………………..

قيلولة

طرقت الباب تناثر الحلم من مخيلتي  ,جلست استجمع ما بقي من قيلولتي  ، أتلقى لهفتها عليّ تحمل بين يدها هاتفها ،تشير إلى الشاشة المضائة تتكشف العتمة من الحجرة أفرك  المثقلتين بالحلم ،تدير هاتفها  ،تعيدني إلى الحلم أري حلب تضج بالتكبير.

…………….

كأس العشق

غرست في صحراء قلبه نظرتها ، تفتحت براعم الصبر ، تعطر  سهد الليل ،تقلبت في حواري قلبه ، تنهد شوقا ، ارتشف كأس رحيقها ، تمايلت أوصالهما عشقا ، مع أول خيط أبيض ، عانقها ،معلن صوم العارفين ..

…………..

شاهد أيضاً

زيارات ليلية .. حنان عزيز .. مصر

… وكما تنتظره كل مرة فى موعد عودته، ظلت واقفة حتى وضع المفتاح في الباب، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *