الرئيسية / الشعر الشعبي / في مديح الأحبة (سعيد عاصم وسهير عز الدين ) .. دينا عاصم .. مصر

في مديح الأحبة (سعيد عاصم وسهير عز الدين ) .. دينا عاصم .. مصر

أمك وابوك هما النعيم…
مع كل لحظة تعيشها وسطيهم هنا..واسألني انا
لمسة ايديهم كنز وكلامهم غِنا
والحضن اه..اه ع الحضن ياخوانا
ملمس عجيب للأمنيات الممكنة
تسالني إيه معنى الجمال والرقة والذوق واللطافة؟
اهو كل دول أمي أنا..
كانت جميلة حنينة…متمكنة.. برغم رقتها وطيبة قلبها…متمكنة..
هانم كده زي الكتاب ما يقول …
وكانت …بنت ناس …
مش مظهريا لا.. ده من الاساس…
بنت الاصول
والمستحيل ده بيستحيل سهل وبسيط مع دعوة من قلب الحبيبة الطيبة..
صدقنى وصفة مجربة…
واسألني ايه معنى البصيرة حاقول ده بابا….
بوابة الصبر الجميل والجدعنة والضهر عمره ما ينحنا…
والراس ل فووووق…
مرة انكسفت وكنت لسه صغيرة..
عودي خضار..
والناس عنيهم مليانين شر وشرار….
عاكسوني قمت زعلت واتلميت ف اوضتي..
كنت افتكرت ان السبب هو انوثتي.. .
زعق لي بابا وقاللي هاااااا؟؟؟؟؟؟ راسك لفوق ميهمكيش
انت الأنوثة والكرامة مفارقوكيش…
خليكي ثابتة ف الطريق لو خوفوكي.. متخافيش…
واسألني انا…
بابا اللي علمني اقرا (ماركس) ..هو اللي علمني اقرا (غافر)
سورة ف القرآن بتسندني اما اعافر
بابا الصديق الشهم والخل الوفي…سندك.. عفي…
صامت حنون…
وجدّ جدا انما يضحك اوي على نكتتين باتحدى بيهم غضبته…..
مكانش يضحك إلا على ضحكي انا..
وكان هزاري غِيّته…
والزعل مش سِكّتُه…
ده بس بيمثل زعل..قال يعني غضبان ..ومن جواه.. دايب محبة ومرحمة ورقة وحنان.. .
اخر كلام قاله وهو في طريقه للسما..
اخر كلام بينا اما قاللي( تعرفي انا اد ايه بحبك…اد ايه غالية عليا)
بكيت يا بابا وقلت لك عارفة اني بيك حافضل تمام وكويسة…
اخر مكالمة عمرها ما بتتنسى…
تفاصيل بتدبح قلبي كل يوم صبح ومسا…
طب ليه كده.
صعبتوا ليه المسألة…
مش كنتوا تبقوا زي باقي الخلق مش حلوين اوي…
مش طيبين كده مية مية..
ليه تطلعوا زي الكتاب ما يقول..
طب دي الاصول ؟ تعذبونا وانتو المبسوطين ف جنة ربنا…
واسألني انا..
بابا؟
بيحبني… لكن ولادي ف سكة تانية يحبهم …
ويقول لي اصلي مرتين خلفتهم ..
ف بحبهم ادك و نص…
من حبه فيهم وحبهم بقوا يعبدوه.. صاروا منه ويشبهوه
وكأنهم ..
متلبسين روحه وعايش ف الوجوه..
غاية الكلام إلحق ابوك وامك وعايش حضنهم
.قبل اما تندم كل لحظة سيبتهم
ف اليوم ده صدقني الالم فوق الاحتمال..
امك وابوك هما الحقيقة والاكتمال..
امك وابوك توحيد..
وكل ما عداهم ضلال
……………………

شاهد أيضاً

إلى الجندى المجهول .. محمد علي النجار .. مصر

… مش مهم اسمك إيه لكن المهم إنك قدرت تمد خطوه تعدى بيها المستحيل قدرت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *