أخبار عاجلة
الرئيسية / قصيدة النثر / سُلْطَان العُهُودِ وَالوَفَاءِ .. سميرة الزغدودي .. تونس

سُلْطَان العُهُودِ وَالوَفَاءِ .. سميرة الزغدودي .. تونس

تُلاَطِمُنِي..

أَمْوَاجَ هَجْرِكَ

عَلَى شَطْآنَ بِلا مرسى

سهامك ..

أصابت وتين القلب

جرحا

سيفك البتار مزَّق الحشا

في تيه الصّحاري

تركتني

أتخبّط

في ويلات أوجاعي

تجلدني

سياط السّقم

أنازع حتفي

أنا الأبيّة

بنت الجود

سليلة البوادي

ارتجف القلم

بين أناملي

حين لمحتك

ورجالك الفرسان

على الخيول ركبانا

انحنت حروفي

خانتني سجيّتي

عجزت أبجديّاتي

في حضورك

سجدت كلماتي خُشَّعَا

أنا على العهد باقية

إن جرّعتني

زعاف الجفاء

لن أقابلك بالنّوى

سأثملك حتّى فنائي

من غيث حبّي

زلالا عذبا

يكفيني وعدا

أن تهنأ بالا

تقرّ عينا

هامت روحي

في دجاك

غرق القلب

في لجّ هواك

استباح العصيان

تمرّدت نبضاته

فجّرت بداخلي بركانا

حممه جحيما مستعرا

ويلي من همساتك

حارقة ساحرة

نرتشف

من أقداح السّمر طيبا

في برزخنا

نسامر البدر المكتمل

أنتشي في سكراتي

لهفة وولعا

تهدهدني نسمات الغزل

تحتضنني دفئا

تغريني جرأتي

أحترق لوعة وشوقا

أذوب عبقا

أنتشي من ولاء الرضاب

تلاحق الأنفاس

يراودني صدق وجداني

أشتعل جنونا

هكذا عشقي

لسلطان العهود والوفاء

لا يصونك إلّا عزيز

والذَنْبُ لمن ينكر عهدا

ما على العشق من حرج

إنّما الجُرم

لمن خان

زمن الصفاء

……………

شاهد أيضاً

بدأنا الحب .. نهاد خده .. الجزائر

… بدأنا الحب وأنهيناه وبطارية الهاتف ماتزال فوق 5٪ في ذلك الوقت أنجبنا طفلين الأول …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *