الرئيسية / شعر عمودى / زَرِّرْ قميصَكَ .. أحلام بناوي .. سوريا

زَرِّرْ قميصَكَ .. أحلام بناوي .. سوريا

زَرِّرْ قميصَكَ قلبي ليس يحتَمِلُ

لا يُنصِفُ الحُسنُ بدراً حين يكتمِلُ

من أطلقَ الشّمسَ من تحت القميصِ ضُحى

حتى احترقتُ وفاضت بالندى المُقَلُ

كتابُ صَدرِكَ مفتوحٌ وبي شَغَفٌ

إلى القراءة ، كم أغرتنيَ الجُمَلُ

أمي تقول إذا لاح الكتاب هدىً

فقَبِّليه كما شاءت لكِ القُبَلُ

لله زِرُّكَ كيف النّارُ تلفَحُهُ

فلا يذوبُ، و بي من وَهْجِها شَلَلُ

أشِحْ بِطَرفِكَ قلبي ليس يحتَمِلُ

فَلَحظُ عَينِكَ عندي كلُّهُ غزَلُ

بالَغتَ في نَظَرٍ تُخشى عواقِبُهُ

سامَحْتُ عينيك عن نفسي بما قتلوا

خُذ ما تركتَ على شباك ذاكرتي

كلّ التفاصيل وارحل مثلما رحلوا

دويُّ صمتيَ عالٍ لا أطيقُ له

صبراً .. فحرّر فؤادي منك يا (رجلُ)

…………………………

شاهد أيضاً

الرّسولُ البارُّ .. قصيدة في مدحِ الرّسول الكريمِ – صلّى اللّهُ عليهِ وسلّم .. د. أكرم جميل قُنْبُس .. سوريا

…   قالَتْ، كأنّكَ قد رميتَ سِواري وهدمْتَ آمالي وَعِشْقَ نُضاري سُعدى إليكَ تمُدُّ أعناقَ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *