الرئيسية / قصيدة النثر / دَمِّي بَنَفْسَج .. هالة نور الدين .. مصر

دَمِّي بَنَفْسَج .. هالة نور الدين .. مصر

14371891_858575397576153_36575201_n

 

 

أيَا أنْتَ

يَا نَجْمَ اسْتثنَاءٍ لا يَضِل …

يَا مَاهيَةَ المَاءِ ،

فِي مَهَبِ الظَّمَأْ

دَمِّي بَنفْسَجْ …،

يُهَنْدمُ الصَّلِيلَ ،

فِي غُضُونِ جَمْرِك..،

يَغْسلُ مِنْ رَأْسِكَ

شَتى سُلالاتِ الرَّنِين ..،

يَرُدُّها فِي فَمِكَ ،

دَهْشَةَ كَوْثَرْ

تُعَانِدُ مَزَالِجَ الظِّلْ ..،

تَفْتَحُ بَابَ الصَّبَاحْ،

فِي ذِرْوةِ الارْتعَاشَةْ ..

 

 

يَا أنْتَ

كَيْفَ يَشُبُّ فِيَّ لَيْلٌ ..،

يُنَاوِرُ جُرْحَكَ !

يُجَمْهِرُ الأرَقَ،

عَلَّى آيَاتِ عَطَشِكَ ..

يُغَادرُكَ مَزْويًا ..،

بلَكْنَةِ المُسْتَحِيلْ..

،

كَمَا البِلَّوْرْ

تُشِعُ تَحْتَ جِلْدِي

لُبَابَ حَيَاةْ …

وكَأنَّنِي..

غُرَّةُ بَعْثٍ ..،

تُكَوِّمُ شُمُوسَ الحَوَاسْ

عَلَّى شَبَقِ جَناحَيْكَ..،

ونُسْغٌ يَقرُّ التِحَامَ النَّبْضَةِ،

في مَناكبِ الجَوْزَاءْ،

يُضِيءُ خَريرَ الرُّوُحِ …

يَكْسِرُ الدَّمْعَةَ ،

عَلَّى شَفا الدَّمْعَةْ ..

،

قِطارَان …. نَحْنُ

نَحْنُ …. قِطارَان

عَلَّى صَعِيدٍ طَازَجْ ..،

نَصُكُّ الهَوَاءَ ،

لـ قِبْلَةٍ تُوتيْةْ ..

نَمُطُّ الوَقتَ ،

عَلَّى كَتِفِ الزَّمَنِ المُحْتَالْ ،

يَأْلَفُنا بَريقُ خَاطِرْ..،

يَدِقُّ جُذُورَ الانْطِفَاءْ .

،

يَا أنْتَ

يَا ذِهْنَ الجِهَات

عَلَّى ذِمَّةِ ضَوْئِي ..،

كَوِّرْ الدِّفءَ

لَوْنًا …

يَمحِي ذَاكِرةَ الرِّيح

فِي قَهْوةِ قَلبِكَ…،

واسْتَعرْ..

عَلَّى سبَيِلِ النَّهْر….

إذْ يُجَاوِزُ وَثْبَةَ الضِّفَافِ

فِي عِظَامِكَ ….

،

يَا فِطرةَ الخَيَال

فِي سَرَايَا الوَرِيد

دَمِّي بَنِفْسَج ..،

شَفِيعٌ لـ يَوْمِ الرُّؤَى ..،

يُدَلِّلُ صِبْغَةَ الغَيْبِ ..،

فِي جِلْدِ المُحَالْ

،

دَمِّي بَنَفْسَج ..،

أُبَّهَةُ الأطْيَافِ ..

فَوْقَ مَدَى حَنِينِي

يَتَسَامَى ..،

يَعْرُجُ لِقُبَّةِ نَيْزَكْ ..،

يَشْرَبُ مَاءَ البَلْبَلةِ ..

ويَطْغَى .

…………

 

 

 

 

شاهد أيضاً

الكمامة .. طلال سيف .. مصر

… ( سرد لا نثر فيه ) انتبه لا تلبس الكمامة لا أحد فى العالم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *