الرئيسية / شعر تفعيلة / حين يُعطي وصفها ليمامتين .. عبد الواحد الرزيقي .. مصر

حين يُعطي وصفها ليمامتين .. عبد الواحد الرزيقي .. مصر

11261644_294031057387451_65757469753890359_n

من قـبلِ رَفْـرَفةٍ

سيُطْلِقها جناحُ يمامةٍ بيضاءَ

حَطّتْ فوقَ هُدْبِ الليلِ؛

تَمْسَحُ دَمْعةً ذرفت بها عينُ السكونْ

سينامُ؛ حتى لا تُحاصره الشجونْ

ولدٌ على بحرِ الطريق ِ

يُسائلُ الأشجارَ عنها

حينَ يُعْطي وصفَها ليمامتينْ

لكنَّ حُرّاسَ الحديقةِ

قادمونَ بوردةٍ

كانتْ تلوذُ بكَفِّها من خطوتينْ

لمّا يُفارق حيَّها !!

صفصافتانِ، وجدولٌ دونَ الديارِ

يُخبّرونَ الطيرَ:

كمْ هو يعشقُ البنتَ التي في كل يومٍ

يستعيدُ لِقاءَها تحت الظلالْ

شفافةٌ .. هي كالرؤى،

مكتظّةٌ بهديلِها

غنّتْ أهازيجَ الغرام ِعلى ضِفافِ المهجتينْ

من مُزْنِها

أستمطرُ الغيثَ الذي يُحيي رُبى الجبلِ / الولدْ

…………………

 

شاهد أيضاً

لن أتوقـّـف .. محمد عبدالله البريكي .. من ديوان ” بيت آيل للسقوط ” .. الإمارات

  … لن أتوقـّـف في السابق ِ كنا نحتاجُ إلى رقم الهاتف كي نتحاورْ الآنَ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *