الرئيسية / شعر تفعيلة / حب الشتاء ( 5 ) .. طارق المملوك .. مصر

حب الشتاء ( 5 ) .. طارق المملوك .. مصر



فلتعلمى .. يا حلوتى ..
أنّى .. الذى ..
قد راق لى برد الظلام و ثلجه ..
قد راق لى صخب الرياح ..
يبوح لى ..
وانا الذى ..
اعطيته .. سرب الحمام ..
وسلبته..
صمت النيام ..
وبنعمتى ..
لقّنته سفر الكلام ..
علّمته متن الحروف والكشوف ..
و المباح ..
أخبرته .. وقتَ الربيع فريضتى ..
أمّنته .. وصلَ الحبيب .. بقبلتى ..
فأضاء لى من كل صوب بهجتى ..
برسائلٍ وقت انشراح ..
تحيي القلوب .. عطورها ..
و تضمد القلب العليل ..
تروي الورود بشوقها ..
و تروّض الليل الطويل ..
و بسحرها .. تُشفى الجراح ..
من كل اقصى باركت ..
من كل أدنى بايعت ..
رسل المساء توددا ..
حتى الصباح ..
والحب فى الشرق السحيق ..
تَمَنُّعٌ ..
والعشق مرغوب .. مباح ..
****
فى صرح كسرى .. لى وثن ..
و بقيصيرية لى وطن ..
فى كل مصرٍ لى ولد ..
وبكل عين مليحة عبر الزمن ..
كنت المليكَ و لي سكن ..
كنت المعلم و الرفيق ..
ولى تَبَع ..
كنت المؤسس ..
والمحرض فى العلن ..
من شرقى ارضٌ دافئة ..
تندو العطور المنعشة ..
من فارس تأتى الحكايا ..
المدهشة ..
من أندلس ..
تأتى الحشود و تحترس ..
ترنو المعانى فى القلوب و تحتبس ..
لا تبتئس ..
كل المعانى فى القلوب .. تداخلت ..
تهذى المشاعر .. تلتبس ..
فى معبدى ..
تاتى الحشود و تفترش ..
وتعود من حيث البراءة .. ترتعش ..
من حد روما .. تنتعش ..
و تراسل القلب البعيد ..
و لى تهش ..
من كل اقصى .. فى الجهات ..
فى كل صوب .. لى هبات ..
و كأن لى مُلك و تاج ..
ينجلى خلفى بعرش ..
يحكم الأقصى .. لأقصى .. بعدله ..
من كل بطش ..
ويموت فى عهد الكمال بملكه ..
رُعْنٌ و طيش ..

………………….

شاهد أيضاً

أسراب الالق .. كلثم عبدالله .. الإمارات

… شيئٌ من الألق الموشّى بالشّعورْ بالأُمنيات الباسمات تثير أجنحة الطيورْ يامن يجوبُ الهمُ في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *