الرئيسية / شعر تفعيلة / بوحٌ جديد .. أحمد اللاوندي .. مصر

بوحٌ جديد .. أحمد اللاوندي .. مصر

1383501_544506295636592_2043145757_n

 

هذي الكآبةُ ..

لَمْ تزلْ ترنو لنا ..

وَالْفُحْشُ يَدْنو ،

والفضيلةُ تَذْهَبُ

يا أيُّها الْوَطَنُ المُسَافرُ

.. في الأسى ..

كَيْفَ النَّجاةُ وَفيكَ نَحْنُ نُصَلَّبُ ؟!

تِلْكَ المسَافةُ كُلُّها أرَقٌ ..

وَقَلْبُ النِّيلِ يشْكو

مِنْ مواسمِنا العليلةِ ،

وَالْحَنينُ مُغَيَّبُ

إنَّا سَئمنا مِنْ شُرودٍ قاتلٍ

وَالجُرْحُ يَنْزِفُ ،

وَالحقيقةُ تُحْجَبُ

لا الْحُزْنُ يَرْحَلُ مِنْ دِمَانا ،

لا الْهَزائمُ فَارَقَتْ سَمْتَ الرُّؤى

ما عَادَ لِلْكَلِمَاتِ ..

لَحْنٌ أعْذَبُ

يا مِصْرُ لا تَبْكِي إذا انْكَسَرَ النَّشيدُ ،

وَضَمَّ قِطَّتَنا الأليفةَ عَقْرَبُ

سَنَظَلُّ نَصْرُخُ ..

في وجوهِ السَّارِقينَ شُموسَنا

فشُموسُنا لا تغْرُبُ

يا رِيحُ رِفْقًا بالبلادِ فإنَّها ..

نَجْمٌ يُحَلِّقُ في الفضاءِ ،

وكوكبُ .

………

شاهد أيضاً

لن أتوقـّـف .. محمد عبدالله البريكي .. من ديوان ” بيت آيل للسقوط ” .. الإمارات

  … لن أتوقـّـف في السابق ِ كنا نحتاجُ إلى رقم الهاتف كي نتحاورْ الآنَ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *