الرئيسية / كتاب الشعلة / المشهد الثقافي بين المعروض و المفروض .. عصام بدر

المشهد الثقافي بين المعروض و المفروض .. عصام بدر

 

إن المتابع للحركة الثقافية في الوقت الراهن سيلمح بنظرة عابرة هذا التخبط الواضح فيما هو معروض عل الساحة من تردٍّ في مستوى الأداء الذي تقوم به الكثير من الحركات الأدبية و الذي قد يقتصر دورها على مجرد القيام بأمسيات شعرية أو ما شابه لا تتعدى كونها مجرد إلقاء الحضور لنصوصهم التي قد تخلو في الكثير من الصبغة الأدبية في غياب شبه تام لدور النقد و التوجيه المدروسين القائمين على أسس واعية تهدف إلى خلق روح الإبداع الحقيقي و بثها في جسد الأدباء و خاصة الواعدين منهم ووضع أقدامهم على الطريق الصحيح ، و نلحظ الدور المفقود إلى حد كبير للمؤسسات الثقافية المعنية بالمشهد الثقافي و التي تتقوقع في الغالب على فئة بعينها من الأدباء مما أدى إلى ظهور الكثير من الكيانات غير الرسمية لتقوم بدورها و لكن بشكل يصل في كثير من الأحيان إلى الصورة الفوضوية غير المنظمة رغم اجتهاد الكثيرين في محاولة الحفاظ على تقديم الجيد منها . و بناء عليه كان لزاما على القائمين على هذا الأمر تقديم يد العون و الأخذ بأيدي المبدعين و خاصة الواعدين منهم وتقديم كل ما يتاح من خبرات في المجال الإبداعي في شتى الميادين لنصل إلى مبدع حقيقي و إبداع يستحق ، و لعل من الكيانات الرائدة في هذا المجال ” جمعية شعلة الإبداع العربي ” و ” كلمات ليست كالكلمات ” و ” ملتقى الفرسان الأدبي ” على سبيل المثال لا الحصر و إن كان ما تقدمه هذه الكيانات جهدا ذاتيا فرديا حبا في الأدب و الأدباء دون مقابل ، و لذا نتمنى أن نتلقى مقترحات من السادة القراء للنهوض بالمشهد الثقافي في الفترة الراهنة و المستقبلية و تؤخذ بعين الاعتبار فبكم نرتقي و نتقدم و نخدم .

شاهد أيضاً

التجربة في الشعر الذاتي و الموضوعي .. بشري العدلي

  إن القصيدة تعبير عن رؤية الشاعر الذاتية لانفعال أو تجربة إنسانية ، و بهذا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *