الرئيسية / القصة القصيرة / الغيبوبة .. محمد أبو الفتح .. مصر

الغيبوبة .. محمد أبو الفتح .. مصر

14202703_1664229760560609_190145489805134616_n

جلس في المساء شرد ذهنه وهو يتابع سحابات الدخان التى تنبعث من سيجارته نحو الأفق وكأنها تفر منه ومن رائحة سيجارته النفاذة. أفاق من شروده وتلفت حوله وأخذته الدهشة وتسائل ماذا حدث؟ ماهذا الذي يري؟ تلفت  الشارع فرأي نفس مايراه في المقهي . أين ذهب الناس؟ ماهذه المخلوقات التي يراها؟ أجسام بشرية ووجوه غريبة هذا المخلوق له جسم رجل له وجه أرنب وهذا له وجه ثوروهذا مخلوق له جسد لفتاة لها وجه غزال ويتابعها مخلوق له وجه ذئب. وراح في نوبه هستيريه من الضحك وهو يتساءل مع نفسه ماذا حدث؟ أخرما يتذكره أنه كان إنسان يعيش وسط بشر. والآن لم يعد هناك بشر هل أصابه الجنون؟ أم أنه نائم ويحلم؟ وتحسس جسده ووجهه حتى يتأكد أنه مستيقظ وليس بنائم . ولكن ما هذا؟ إنه يتذكر أنه لا يرتدي نظارة فمن أين أتت؟ وقال في نفسه لعل هذه النظارة السخيفة هي من جعلتنى أري وجوه الناس هكذا ورفع النظارة عن عينيه واندهش أكثر فقد رأي كل الناس هياكل عظمية تسير بجوار بعضها البعض لافرق بين رجل أو إمرأة أو بين غني او فقير وفي لحظات بدأت الأضواء من حوله تتخافت وتحول كل هيكل إلي كومة من العظــام وبدأ الــظلام يـسود وتخدر جسده وراح في غيبــــوبة.

………………

شاهد أيضاً

زيارات ليلية .. حنان عزيز .. مصر

… وكما تنتظره كل مرة فى موعد عودته، ظلت واقفة حتى وضع المفتاح في الباب، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *