الرئيسية / حوارات / الخصوصية والهوية في شعر الشباب ضياع أم غياب ؟ .. القصيدة الشعبية الإماراتية

الخصوصية والهوية في شعر الشباب ضياع أم غياب ؟ .. القصيدة الشعبية الإماراتية

تمثل القصيدة الشعبية في الامارات نبضا بارزاً وواضحاً في البنية الثقافية بين مختلف طبقات المجتمع، وهي واحدة من مفردات الثقافة المحلية عبر العصور، حيث تناولت القصيدة الشعبية على مدى مسيرتها الطويلة منذ مئات السنين معظم التفاصيل الاجتماعية والسياسية والاقتصادية في المنطقة، من خلال توثيق مفردات الحياة والأحداث اليومية والقيم السائدة وما صاحبها من حكايات وبطولات وتغيرات.  ومع تطور وسائل التواصل تأثر بعض الشعراء الشباب في الإمارات بتجارب عدد من الشعراء المعروفين في منطقتنا الخليجية والعربية، وبرز هذا في دخول مفردات وكلمات ولهجات مختلفة عن طبيعة وخصوصية البيئة الإماراتي خاصةً والخليجية عامةً. الأمر الذي أثر على الهوية الشعرية الإماراتية والخليجية المميزة.

 

برأيك كشاعر

س – ما الذي يميز القصيدة الإماراتية بشكل خاص والخليجية بشكل عام؟

س – ما مدى حضور الخصوصية والهوية الإماراتية والخليجية في شعر الشباب؟

الشاعر الاماراتي خميس الكتبي

47ae81dd18d8ba567ab3d31c69041ff8

  • يميز القصيدة الاماراتية المفردة المحلية وبعض البحور الشعرية الخاصة و منها الردحه و الونه و التغروده التي تستخدم في القصائد الاجتماعية او السياسية او العاطفية والفخر والحماسة إما القصيدة الخليجية تتميز باللهجات المختلفة والاسلوب والبحور المتداولة دايما بين ابناء الخليج والاختلاف في المفردة المستنبطة من بيئة كل شاعر خليجي
  • حضور الخصوصية ليست بالشكل المطلوب وإنها تتقارب في بعض الشعراء لكونهم محافظين على المفردة الاماراتية ولكن الخصوصية الخليجية اكثر انتشارا بسبب الاعلام واللقاءات بين الشباب في الاماسي و غيرها

مثال على الشعر بالهجة الاماراتية المحليه :

غلبنا يا هوى روحي غلبنا

حنين الشوق (ما ياوي )علينا

و

وين اللقاء (و ذيج )الليالي

الشوق يطري دون ميعاد

وهذا مثال عن القصيده الخليجية :

سقاك الله يا وقتٍ مضى

ليت الزمان ايعود

عسى الأيام تجمعنا

و ترجع بسمة سنيني

الشاعرة الاماراتية / فطيم الحرز

20464220_10212504478580437_100161232_n

  • القصيدة الاماراتية فريدة من نوعها و لا تشبه القصائد الأخرى من كل النواحي. البحر القصير، المربوعه، المثلوثه، البحر الهلالي، و التغروده هذا النهج يضع بصمه جميلة ونكهة خاصة في قصائدنا و غالباً هذه البحور هي التي يكتب عليها الشاعر الاماراتي الذي يكتب الشعر الشعبي.
  • انها ضائعة في اغلب الشعراء الشباب لانه البعض ينجرف في تقليد اسلوب الشاعر فلان و هذا ما يُفقِد الشاعر هويته الخاصة. للاسف هناك عدد كبير من الشعراء والشاعرات لا يمتلكون كاريزما خاصة فيهم ولم يسعوا في وضع ماركة خاصة لاسمائهم.

 

الشاعرة البحرينية / رحاب يوسف

22359512_10213113625248723_1777412256_n

 

 

  • القصيده الاماراتيه ذات الكلمات التراثية القديمه التي تحمل هوية الشاعر والمواطن الإماراتي الأصيل تتمتع منذ القديم بمفرداتها الشعبيه الجميله و يميزها هويتها العريقه وكيف المحافظة عليها حتى وقتنا الحالي …وما تتميز أيضا بالاصاله والتمسك بالعادات والتقاليد في بثها فالقصيده بطريقه تجمع الحكم ونصائح والأهداف والأناشيد. .وان لها طعم اخر في أن تشد المستمع اليها ويعيش في خصوبتها والمحافظة عليها وخصوصاً ذات كلمات فريده للتراث الإماراتي ترددها النسوه والرجال للأبناء والاحفاد قديما عن ظهر قلب….و توارثتها الاجيال القادمة ولازالت موجوده في الشعر في عقولهم وحياتهم ….ولازال الشعر النبطي يردد على لسان الشعراء والشاعرات الاماراتيين .والتمسك به ..كما نشاهد في قصايد هم و فالقصايد المغنى بحروف وكلمات خاصه بالشعر الشعبي الإماراتي (النبطي) المشبع بالكلمات التراثيه الجميله كما توجد في اغاني الفنان القدير ميحد حمد والفنان الجميل عيضه المنهالي وغيرهم وما يميزهم بالكلمه السحريه التي تنقلك من مكان إلى آخر في دائره اسمها التميز والتمسك بالهوية الشعريه فالقصيده الاماراتيه إلى الابحار فيها ويزخر التاريخ الإمارات على اختلاف مراحله .وعن معرفتي بالشعر تعرفت على الشاعره بنت الإمارات كلثم بن مسعود وكانت قصائدها ممزوجه بجمال الكلمه وخصوصاً التراثيه وأيضا بشاعرات الجميلات .إلا أن العديد من الشعراء والشاعرات التي يصعب على أن احصرهم الآن الذين زرعو جهودهم حصادا تميزا للشعر للتراثي والمحافظة على هذا التراث الجميل من عهد ابونا زايد إلى عهدنا هذا ورقي الكلمه والذوق وتطوره وتميزه وابسط حاجه (وجود أرض خصبة للشعر وشعراء في دولة الخير والعطاء الإمارات العربية المتحدة )
  • ولاانسى إهتمامهم بربط الشعر وشاعر الاماراتي بشعراء منطقة الخليج حتى أصبح الشعر الآن لغه واحده مترابطة وسهله بين دول الخليج العربي والعربية أيضا وتقارب المفردات وتبدلها وتأثر بها ولا ننسى جهود حاكم الشارقة الشيخ سلطان بن عبدالله القاسمي في مهرجان الشارقه للشعر الشعبي

 

الشاعر البحريني / محمد الحاج

22264592_10213073577727560_1950627938_n

 

  • لا يمكننا إهمال الشعر الشباب .. فالتجديد هو سنة الحياة ، و علينا كشعراء و مثقفين أن نرفع من مكانة كل محاولة شعرية شبابية يتزامن فيها التجديد مع الإبداع الذي لا يخل بأصالة القصيدة الخليجية و الإماراتية ، و أن نحترم خصوصية الحضور الشبابي ما دام يدور في فلك الإبداع الإماراتي الخليجي و إن حمل بعض الاختلافات في الشكل و طريقة الطرح
  • إن القصيدة الإماراتية هي نتاج التجربة الاجتماعية و الثقافية الخليجية ، و هي امتداد لها ، لما يربط الإمارات العربية المتحدة بشقيقاتها دول الخليج من روابط وحدة التفكير و التطلعات نحو المستقبل ، إلا أن القصيدة الإماراتية يغلب عليها طابع جزالة الألفاظ العربية الأصيلة ، مما يجعلها تتسم بالقوة و الإيجاز .. فإن كانت قليلة الأبيات إلا أنها تزخر بالمعاني و المشاعر و الحكم .

الشاعر السعودي / خالد بن علي

22323384_10213096750226858_919296403_n

 

 

  • تتميز بخصوصية اللهجة والمحافظة عليها وعدم تأثرها باللهجات الخليجية الاخرى واهتمام على مستويات الدولة بالموروث الاماراتي
  • حاضرة جدا حتى عند الشعراء الخلجيين الكثير منهم تأثر بالثقافة واللهجة الاماراتية في شعره ومفرداته

 

الشاعرة السعودية / نورة السبيعي

 

  • يميز القصيدة الإماراتية انعكاس روح البيئة والتقاليد في ثنايا القصائد النبطية المحافظة على المفردات الخاصة باللهجة الإماراتية
  • معظم الشباب يكتب باللهجة البيضاء المفهومة والمتداولة في دول الخليج العربي كافة لأنها أسهل بالنظم والتداول والحفظ

 

شاهد أيضاً

الشعر والشعراء في يوم العَلَمْ .. احتفالات الامارات بيوم العلم

يوم العلم مناسبة وطنية تحتفل بها الامارات العربية المتحدة في الثالث من نوفمبر من كلّ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *