الرئيسية / شعر عمودى / أقــــــــدار .. هبة الفقي .. مصر

أقــــــــدار .. هبة الفقي .. مصر

554877_194199514037273_62135110_n

 

أَنَّ الْفُؤادُ وفاضَ الدَّمْــعُ أَنْهــارا

والْعُمْرُ لوْلاَ حُصونُ الصَّبرِ لانْهارا

فَقْدُ الْأَحِبَّــةِ مَنْ رَبّ الْعُلا قـــَدَرٌ

هلْ يَمْلِكُ الْمَرْءُ في الْأَكْوانِ أَقْدارا ؟

هذي الحياة ومنْ فيها يُخلَّـدُ منْ؟

وارى الترابُ بجوفِ الأرضِ أخيارا

يوماً سنرحلُ لا مــالٌ ولا ولـــدٌ

لا نستطيـعُ لِهـذا الحــقِ إنــْكارا

قَضى الإلهُ وكَـفُّ المـوتِ صارمةٌ

كمْ أنشبتْ في نفوسِ الخلقِ أظفارا

ربَّــاهُ رَغمَ الرِّضا في كلِّ فاجِعَــةٍ

مازال وقعُ النوى كالسيــفِ بتارا

أحبابنا بُعدهـمْ يُدمي حُشاشَتَنا

فاقبل لدمعِ الورى في البعدِ أعذارا

وارحمْ أناساً لنا تحتَ الثرى رَقَدوا

واجعلْ جِنــانكَ في ظَلمائِــهم دارا

كانوا لنا بسمةً في وجهِ فرحتِنا

كانوا لنا في ربيعِ الكونِ أزهارا

قد بات يعصرنا شوقٌ لرؤيتهمْ

فاجعلْ بأرضِ الرُؤى أطيافَهمْ جارا

ياربِّ إن عظمتْ في الحزنِ ظلمتُنا

فانثر هداكَ بليلِ الحزنِ أقمارا

يا من إليك الرجا جفت روافِدُنا

أرسل سحابَكَ بالسلوانِ مِدرارا

وهَبْ لنا رحمةً تُنجي نهايتَنا

من العذابِ إذا كأسُ الرَّدى دارا

……….

شاهد أيضاً

قُرطُبَة .. محمد ملوك .. مصر ” القصيدة الفائزة بالمركز الأول في جائزة الشاعر الكبير عبد الستار سليم “

… تَتَأَلَّقِينَ وأنتِ محضُ سرابِ يا عُمْرَ من تَـــرَكُوهُ طَيَّ كِتَابِ صابٍ إليكِ ولازمانَ سوى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *