الرئيسية / شعر تفعيلة / أسراب الالق .. كلثم عبدالله .. الإمارات

أسراب الالق .. كلثم عبدالله .. الإمارات

1280x960-270x300

شيئٌ من الألق الموشّى بالشّعورْ

بالأُمنيات الباسمات

تثير أجنحة الطيورْ

يامن يجوبُ الهمُ في دنياهُ

حارَ به الدليل

ضحكاته العذراءَ تعدوا

والمسافة ألف ميل

والضحكُ بعضٌ من دواءِ النّفس

للجسم العليل

تتعانقُ الأضداد في فَرَح الهوى

كيف النقيض إليه ينسجم النقيض؟

سِحر جميلْ

هَرَج البراكين العتيّْ

وصفاء سيل السلسبيل

كهشاشة الورَق المكسر

في الخريف برقةٍ

وصمود ُسيقان البسالة

في النخيل ْ؛

أسراب طير سابح

في الصحو أصوات هديلْ

ورحيلُ قافية المداد رشيقة

وسكونُ ليل ٍ

بعد عاصفةٍ تهبُّ ببعض ليلْ

يَنساب من أعطافها الفرسان

والخيلُ صهيلْ

يا نفسُ ما يحوي فضاؤك ِ؟

فيكِ يحتارُ الدليلْ

همسٌ وتسبيحٌ واشباه حبورْ

لهو بأسراب ِالفراشات ِ

التي تَرنو الى هالات نور

تدنوا لتهديَ للشموعِ حياتها

وتذيبَ اجنحة الحرير

في ذات صبح ٍ

كان للشوقِ عيونْ ,

وكان للوعد ِعيونْ

فداعبَ الكون فتونْ

ياصبحُ قلّي من نَكون ؟

وتبوحُ بالاشواقِ اهاتُ السكونْ

تَتناغم الاحلام

في روضِ الخُزَامىَ والزهورْ

وتشدّنا الأيام للّقيا

على طيفٍ جميلْ

…………………..

 

شاهد أيضاً

لن أتوقـّـف .. محمد عبدالله البريكي .. من ديوان ” بيت آيل للسقوط ” .. الإمارات

  … لن أتوقـّـف في السابق ِ كنا نحتاجُ إلى رقم الهاتف كي نتحاورْ الآنَ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *